RSS

Twitter

Facebook

Youtube

القائمة الرئيسية
مختارات من المرئيات

الثالث: من قوله: بَابٌ: الْوَارِثُوْنَ مِنَ الرِّجَال

الثالث: من قوله: بَابٌ: الْوَارِثُوْنَ مِنَ الرِّجَال
50 زائر
28-11-2015
بَابٌ

بَابٌ: الْوَارِثُوْنَ مِنَ الرِّجَال

وَالْوَارِثُوْنَ مِنَ الرِّجَالِ عَشَرَهْ

أَسْمَاؤُهُمْ مَعْرُوْفَةٌ مُشْتَهِرَهْ

اَلاِبْنُ وَابْنُ الاِبْنِ مَهْمَا نَزَلاَ

وَالأَبُ وَالْجَدُّ لَهُ وَإِنْ عَلاَ

وَالأَخُ مِنْ أَيِّ الْجِهَاتِ كَانَا

قَدْ أَنْزَلَ اللهُ بِهِ الْقُرْآنَا

وَابْنُ الأَخِ الْمُدْلِيْ إِلَيْهِ بِالأَبِ

فَاسْمَعْ مَقَالاً لَيْسَ بِالْمُكَذَّبِ

وَالْعَمُّ وَابْنُ الْعَمِّ مِنْ أَبِيْهِ

فَاشْكُرْ لِذِي الإِيْجَازِ وَالتَّنْبِيْهِ

وَالزَّوْجُ وَالْمُعْتِقُ ذُو الْوَلاَءِ

فَجُمْلَةُ الذُّكُوْرِ هَؤُلاَءِ

بَابٌ: الْوَارِثَاتُ مِنَ النِّسَاءِ

وَالْوَارِثَاتُ مِنَ النِّسَاءِ سَبْعُ

لَمْ يُعْطِ أُنْثَى غَيْرَهُنَّ الشَّرْعُ

بِنْتٌ وَبِنْتُ ابْنٍ وَأُمٌّ مُشْفِقَهْ

وَزَوْجَةٌ وَجَدَّةٌ وَمُعْتِقَهْ

وَالأُخْتُ مِنْ أَيِّ الْجِهَاتِ كَانَتْ

فَهَذِهِ عِدَّتُهُنَّ بَانَتْ

بَابُ الْفُرُوْضِ الْمُقَدَّرَةِ في كِتَابِ اللهِ تَعَالَى

وَاعْلَمْ بِأَنَّ الإِرْثَ نَوْعَانِ هُمَا

فَرْضٌ وَتَعْصِيْبٌ عَلَى مَا قُسِّمَا

فَالْفَرْضُ في نَصِّ الْكِتَابِ سِتَّهْ

لاَ فَرْضَ في الإِرْثِ سِوَاهَا الْبَتَّهْ

نِصْفٌ وَرُبْعٌ ثُمَّ نِصْفُ الرُّبْعِ

وَالثُّلْثُ وَالسُّدْسُ بِنَصِّ الشَّرْعِ

وَالثُّلُثَانِ وَهُمَا التَّمَامُ

فَاحْفَظْ فَكُلُّ حَافِظٍ إِمَامُ

بَابُ النِّصْف

وَالنِّصْفُ فَرْضُ خَمْسَةٍ أَفْرَادِ

اَلزَّوْجُ وَالأُنْثَى مِنَ الأَوْلاَدِ

وَبِنْتُ الاِبْنِ عِنْدَ فَقْدِ الْبِنْتِ

وَالأُخْتُ في مَذْهَبِ كُلِّ مُفْتِيْ

وَبَعْدَهَا الأُخْتُ الَّتِيْ مِنَ الأَبِ

عِنْدَ انْفِرَادِهِنَّ عَنْ مُعَصِّبِ

بَابُ الرُّبُع

وَالرُّبْعُ فَرْضُ الزَّوْجِ إِنْ كَانَ مَعَهْ

مِنْ وَلَدِ الزَّوْجَةِ مَنْ قَدْ مَنَعَهْ

وَهْوَ لِكُلِّ زَوْجَةٍ أَوْ أَكْثَرَا

مَعْ عَدَمِ الأَوْلاَدِ فِيْمَا قُدِّرَا

وَذِكْرُ أَوْلاَدِ البَنِيْنَ يُعْتَمَدْ

حَيْثُ اعْتَمَدْنَا الْقَوْلَ في ذِكْرِ الْوَلَدْ

بَابُ الثُّمُن

وَالثُّمْنُ لِلزَّوْجَةِ وَالزَّوْجَاتِ

مَعَ الْبَنِيْنَ أَوْ مَعَ الْبَنَاتِ

أَوْ مَعَ أَوْلاَدِ الْبَنِيْنَ فَاعْلَمِ

وَلاَ تَظُنَّ الْجَمْعَ شَرْطَاً فَافْهَمِ

| حفظ | Download , استماع | Play |
 
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 3 =
أدخل الناتج
المادة السابق
المواد المتشابهة المادة التالي
من البيت 132 إلى البيت 142 - شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك
4- من البيت 16 إلى البيت 64 - شرح القصيدة التائية في القدر لشيخ الاسلام
من البيت 128 إلى البيت 131 - شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك