RSS

Twitter

Facebook

Youtube

القائمة الرئيسية
مختارات من المرئيات

ذكر خُدّامه ومَواليه صلى الله عليه وسلم

ذكر خُدّامه ومَواليه صلى الله عليه وسلم
85 زائر
27-11-2015
HTML Editor - Full Version

ذكر خدامه من الرجال والنساء

1- فَأَنَسٌ: أَلْزَمُهُمْ لِلْخِدْمَةِ
2- كَذَا بِلاَلٌ، عُقْبَةُ بْنُ عَامِرِ
3- رَبِيْعَةٌ، مَعَ اِبْنِ مَسْعُودٍ، أَبُو
4- وَاِبْنُ شَرِيْكٍ أَسْلَعٌ، وَأَرْبَدُ
5- وَاِبْنُ أَخِيْهِ الْحَدْرَجَانِ جَسْرُ
6- وَسَابِقٌ، وَسَالِمٌ قَدْ ذُكِرَا
7- قَيْسُ بْنُ سَعْدٍ، أَيْمَنٌ، ثَعْلَبَةُ
8- كَذَا أَبُو السَّمْحِ، أَبُو الْحَمْرَاءِ
9- مَارِيَةُ اِثْنَتَانِ، مَعْ رَزِيْنَةِ
10- صَفِيَّةٌ، وَخَوْلَةٌ، خَضِرَةُ
11- وَأُمُّ عَبَّاسٍ، كَذَا مَيْمُونَةُ

أَسْمَاءُ، هِنْدٌ وَلَدَا حَارِثَةِ
سَعْدٌ فَتَى الصِّدِّيْقِ، مَعْ ذِي مِخْمَرِ
ذَرٍّ، بُكَيْرٌ، وَلِلَيْثٍ نَسَبُوْا
كَذَا اِبْنُ مَالِكٍ وَالاِسْمُ الأَسْوَدُ
لَهُ بِخُدَّامِ النَّبِيِّ ذِكْرُ
وَقِيْلَ: سَلْمَى . وَاعْدُدِ (الْمُهَاجِرَا):
كَذَا نُعَيْمٌ أَبُهُ رَبِيْعَةُ
أَبُو عُبَيْدٍ . وَمِنَ (النِّسَاءِ):
وَأَمَةِ اللَّهِ لِهَذِهِ اِبْنَةِ
سَلْمَى، وَأُمُّ أَيْمَنٍ بَرَكَةُ
وَفِي الْمَوَالِي: ذُكِرَتْ ذِي الْخَمْسَةُ

ذكر مواليه

1- زَيْدٌ، أُسَامَةُ اِبْنُهُ، ثَوْبَانُ
2- كَذَا أَبُو كَبْشَةَ وَاسْمُهُ سُلَيْمُ
3- كَذَا رَبَاحٌ، وَيَسَارٌ، مِدْعَمُ
4- وَقِيْلَ: إِبْرَاهِيْمُ أَوْ فَثَابِتُ
5- وَرَافِعٌ، كِرْكِرَةٌ، فَضَالَةُ
6- طَهْمَانُ أَوْ كَيْسَانُ أَوْ مِهْرَانُ
7- جَدُّ هِلاَلِ بْنِ يَسَارٍ زَيْدُ
8- أَبُو عَسِيْبٍ، وَأَبُو عُبَيْدِ
9- وَمِنْ (مَوَالِيْهِ) أَبُو مُوَيْهِبَهْ
10- وَكُلُّ مَنْ سُمِّيَ فِيْهَا أَوْ كُنِي
11- وَزَادَ بَعْضُهُمْ عَلَيْهِ فِي الْعَدَدْ
12- أَفْلَحُ، مَعْ أَنْجَشَةٍ، وَأَسْلَمُ
13- دَوْسٌ، قَفِيْزٌ، سَابِقٌ، رُوَيْفِعُ
14- سَنْدَرُ، سَالِمٌ، كُرَيْبٌ، غَيْلاَنْ
15- مُحَمَّدٌ هُوَ اِبْنُ عَبدِالرَّحْمَنْ
16- هُرْمُزُ، وَاقِدٌ، يَسَارٌ، شَمْعُونْ
17- كَذَا نُبَيْهٌ، وَنَبِيْلٌ، وَهِلاَلْ
18- أَبُو الْبَشِيْرِ، وَأَبُو أُثَيْلَةِ
19- كَذَا أَبُو الْحَمْرَا، أَبُو سَلاَّمِ
20- كَذَا أَبُو الْيُسْرِ، أَبُو لُبَابَةِ
21- أَمَّا (الإِمَاءُ) فَذُكِرْنَ خَمْسَةُ
22- رُبَيْحَةٌ، رَزِيْنَةٌ، رُكَانَةُ
23- مَيْمُونَةُ اِثْنَتَانِ، وَالْبَعْضُ جَعَلْ

أَنَسَةٌ، وَصَالِحٌ شُقْرَانُ
أَوْ أَوْسٌ أَسْمَاهُ بِهِ: أَبُو نُعِيْمُ
كَذَا أَبُو رَافِعَ وَهُوَ أَسْلَمُ
أَوْ هُرْمُزٌ يَزِيْدُ، خُلْفٌ ثَابِتُ
وَوَاقِدٌ، سَفِيْنَةٌ، فَزَارَةُ
مَوْلاَهُ أَوْ ذَكْوَانُ أَوْ مَرْوَانُ
حُنَيْنُ، مَأْبُورٌ، كَذَا عُبَيْدُ
مَعْ أَبِي ضُمَيْرَةٍ سَعِيْدِ
حَازُوْا بِهِ فَخْرًا عَلِيَّ الْمَرْتَبَهْ
فَلَمْ يَزِدْ عَلَيْهِمُ عَبْدُالْغَنِي
تِسْعاً وَأَرْبَعِيْنَ كُلٌّ قَدْ وَرَدْ:
أَيْمَنُ، بَاذَامٌ، وَبَدْرٌ، حَاتِمُ
سَعِيْدٌ اِثْنَانِ، عُبَيْدٌ، رَافِعُ
كَذَا عُبَيْدُاللَّهِ، سَعْدٌ، سَلْمَانْ
مَكْحُولُ، نَافِعٌ، نُفَيْعٌ، وَرْدَانْ
ضُمَيْرَةٌ، فَضَالَةٌ، وَعَمْرُونْ
كَذَا أَبُو رَافِعٍ آخَرٌ يُقَالْ
أَبُو لَقِيْطٍ، وَأَبُو صَفِيَّةِ
مَعْ أَبِي هِنْدٍ، أَي الْحَجَّامِ
كَذَا أَبُو سَلْمَى، مَعْ أَبِي قَيْلَةِ
فِيْمَا مَضَى رَضْوَى، كَذَا أُمَيْمَةُ
كَذَاكَ قَيْسَرُ أُخْتُهَا مَارِيَةُ
تَيْنِ: مِنَ الْجُدَّامِ فِيْمَا قَدْ نَقَلْ

| حفظ | Download , استماع | Play |
 
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 8 =
أدخل الناتج
المادة السابق
المواد المتشابهة المادة التالي
من البيت 132 إلى البيت 142 - شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك
4- من البيت 16 إلى البيت 64 - شرح القصيدة التائية في القدر لشيخ الاسلام
من البيت 128 إلى البيت 131 - شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك