المجلس العشرون من قوله: وكل ما كان في القلب ص 322 => الفتوحات الصمدية شرح رسالة العبودية لعام 1438هـ 2016م ۞ من البيت 128 إلى البيت 131 => شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك ۞ خطبة الجمعة اليوم ١٩-٥-٢٠١٧م في مسجد النور بمدينة سكرامنتو ولاية كاليفورنيا عن فضائل رمضان والحكمة من الصيام ومُترجمة => الخـطب والـدروس ۞ 4- من البيت 16 إلى البيت 64 => شرح القصيدة التائية في القدر لشيخ الاسلام ۞ من البيت 132 إلى البيت 142 => شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك ۞ من قوله: رَعَى اللهُ ذِكْرَى الصَّالِحَاتِ وطَيَّبَا إلى قوله: جُوَيْرِيَةً هِنْداً وَسَوْدَةَ زَيْنَبَا => شرح منظومة أزواج النبي صلى الله عليه وسلم للنحاس ۞ من قوله: وَعَائِشَةً مَيْمُونَةً وَصَفِيَّةً إلى قوله: تُرَدَّدُ بِالإِكْبَارِ مَا هَبَّتِ الصَّبَا => شرح منظومة أزواج النبي صلى الله عليه وسلم للنحاس ۞ فتح العلام في نظم مسائل الأسماء والأحكام => كتب الشيخ ۞ أثر اختلاف القراءات الأربعة عشر وليد المنيسي. => كتب الشيخ ۞

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

القائمة الرئيسية
مختارات من المرئيات

هل قرأ النبي صلى الله عليه وسلم ختمة كاملة بكل وجه من وجوه القراءات المروية في القراءات والروايات والطرق ؟

هل قرأ النبي صلى الله عليه وسلم ختمة كاملة بكل وجه من وجوه القراءات المروية في القراءات والروايات والطرق ؟
279 زائر
20-11-2015
فضيلة الشيخ د. وليد بن إدريس المنيسي

الجواب عن هذا السؤال هو أن:

الاختلاف بين القراءات أو الروايات أو الطرق نوعان :
1) النوع الأول : الاختلاف في فرش الحروف:

وهو اختلاف النقط والتشكيل وزيادة حرف أو نقصانه وتقديم حرف أو تأخيره ونحو ذلك،

وفي هذا نقول إن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ كل لفظة مختلف في فرش حروفها مثل (ملك يوم الدين ) و (مالك يوم الدين ) ومثل (تعملون ) و (يعملون ) ونحوه بجميع ما صح عنه صلى الله عليه وسلم من الأوجه ، ومما يفيد أن النبي عليه الصلاة والسلام قرأ وأقرأ أصحابه بقراءات مختلفة هذه الأحاديث :
عن أُبَيّ بن كعب رضي الله عنه : قال أَقرَأَني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بالتاءِ يعني الفَوقِيَّةَ [في قولِه تَعالى { فَلْيَفْرَحُوا } ] . ( 1)
عن أُبَيّ بن كعب رضي الله عنه : أقرأَني رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ : وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ . (2 )
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : أقرأني رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم { إني أنا الرزاق ذو القوة المتين }. ( 3)


2) النوع الثاني : الاختلاف في الأصول وهو الاختلاف في المدود والغنن والإمالات والإدغامات ونحو ذلك.

وهذه الأصول مردها إلى اختلاف لهجات القبائل العربية ، وفي هذا نقول إن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ بكل وجه من هذه الوجوه بعض القرآن على الأقل أو قرئ عليه به فأقره وأذن فيه.

وهذه الأصول تكون قواعد مطردة فيلحق فيها النظير بنظيره ، فهذه الأصول متلقاة عن النبي صلى الله عليه وسلم إجمالا ، ولكن ليس بالضرورة أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم قد قرأ كل مد منفصل في القرآن مثلا مرة بحركتين ومرة بثلاث حركات ومرة بأربع حركات ومرة بخمس حركات ومرة بست حركات بلا سكت ومرة بست حركات مع السكت.

مع العلم بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ على جبريل عليه السلام ختمة في كل رمضان أما صفة هذه الختمة وهل كانت إفرادا لوجه من وجوه القراءة أو جمعا بين وجوه القراءات المنزلة

فقال الإمام أبو عمرو الداني .( 4): وجه الاختلاف في القراءات أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعرض القرآن على جبريل عليه السلام في كل عام عرضة فلما كان العام الذي توفي فيه عرضه عليه عرضتين فكان جبريل عليه السلام يأخذ عليه في كل عرضة بوجه وقراءة من هذه الأوجه و القراءات المختلفة و لذلك قال صلى الله عليه وسلم إن القرآن أنزل عليها و إنها كلها كاف شاف و أباح لأمته القراءة بما شاءت منه مع الإيمان بجميعها و الإقرار بكلها إذ كانت كلها من عند الله تعالى منزلة ومنه مأخوذة ، و لم يلزم أمته حفظها كلها و لا القراءة بأجمعها بل هي مخيرة في القراءة بأي حرف شاءت كتخييرها إذا هي حنثت في يمين وهي موسرة أن تكفر بأي الكفارت شاءت .(5 ) ، قلت : و ما ذكره الإمام الداني من أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ على جبريل عليه السلام في كل عام بوجه واحد أو بقراءة واحدة خالفه فيه الحافظ ابن حجر ورجح أنه صلى الله عليه كان يقرأ على جبريل في كل عام بجميع الأوجه المنزلة .( 6) وما ذكره الحافظ ابن حجر يقتضي أنه صلى الله عليه وسلم كان يجمع القراءات في عرضته على جبريل عليه السلام كل سنة بكيفية ما من كيفيات جمع القراءات.

والله تعالى أعلم .


( 1) الشوكاني فتح القدير 2- 635
( 2) عمدة التفسير 1-807 وصححه المؤلف الشيخ أحمد شاكر
(3 )سنن أبي داود – الرقم: 3993 ، وسنن الترمذي – الرقم 2940
( 4)* عثمان بن سعيد أبوعمرو الداني الحافظ شيخ الإسلام الأموي مولاهم القرطبي المقرئ صاحب التصانيف المشهورة كالتسير و المكتفي ولد سنة 371 و توفي سنة 444 تذكرة الحفاظ 3/1120
( 5)جامع البيان ورقة 5 ظ مخطوطة ، بواسطة الاختيار في القراءات 7
( 6)انظر فتح الباري كتاب الصيام في شرح الحديث رقم (1902 )

   طباعة 
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 7 =
أدخل الناتج
التهنئة بالعام الهجري - ركــــن الـمـقـالات
من لم تعزه التقوى فلا عز له - ركــــن الـمـقـالات
إن الله مع المتقين - ركــــن الـمـقـالات