RSS

Twitter

Facebook

Youtube

القائمة الرئيسية
مختارات من المرئيات

خطوات عملية لتعلم القراءات القرآنية

خطوات عملية لتعلم القراءات القرآنية
1193 زائر
11-12-2015
فضيلة الشيخ د. وليد بن إدريس المنيسي

صفحة جديدة 4

خطوات عملية لتعلم القراءات القرآنية


أخي الحافظ للقرآن الكريم الدارس للتجويد الراغب في تعلم القراءات وتريد أن تعرف كيف تبدأ

وفقك الله وجعلك من أهل القرآن ماهرا به مع السفرة الكرام البررة..

الخطوات كما يلي:

1- تبحث عن شيخ مجاز في القراءات متقن لها وتقرأ عليه من حفظك ختمة كاملة برواية حفص من طريق الشاطبية (أو بالرواية المقروء بها في بلدك إن كان أهل بلدك يقرؤون برواية قالون أو ورش أو الدوري)، وفي كثير من البلاد قراء متقنون مجازون فابحث عنهم تجدهم إن شاء الله .

2- بعد ذلك تقرأ ختمة بقراءة عاصم تجمع بين روايتي شعبة وحفص، وتستفيد في التحضير من كتاب الرياش في رواية شعبة بن عياش، ويمكنك تحميله من الإنترنت، (ويمكن إذا رأى شيخك أن يبدأ معك من الخطوة الثانية مباشرة إذا اختبرك ووجدك متقنا لحفص ولا ضرر عليك من جمع شعبة معه).

3- بعد ذلك تقرأ ختمة بقراءة أخرى أو إحدى روايتيها، ويفضل أن تقرأ برواية قالون أو ورش عن نافع، وتستفيد في التحضير من كتب الشيخ محمد نبهان المصري، فهي كتب ميسرة على شكل جداول توضح الفروق بين حفص وقالون أو حفص وورش، ويمكنك تحميلها من الشبكة، وكذلك تستمع إلى تلاوة الربع الذي ستقرؤه من ختمات قالون وورش الموجودة بموقع طريق الإسلام.

4- بعد ذلك تقرأ الحزب الأول من سورة البقرة على شيخك من حفظك إفرادا لكل راو من رواة القراء العشرة فتقرؤه لقالون ثم لورش عن نافع ثم للبزي ثم لقنبل عن ابن كثير ثم للدوري ثم للسوسي عن أبي عمرو وهكذا حتى تكون متدربا على أصول كل قارئ وراو على حدة، وتحتاج في التحضير إلى اقتناء متن الشاطبية ومتن الدرة وشرح عليهما وأنصح بشرح الشيخ إيهاب فكري على الكتابين واسمه تقريب الشاطبية وتقريب الدرة وكتاب الإضاءة في أصول القراءة للشيخ علي الضباع وكتاب البدور الزاهرة للشيخ عبد الفتاح القاضي وتحتاج كذلك إلى اقتناء مصحف دار الصحابة للقراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة على هامش المصحف وكذلك من المفيد جدا الاستماع إلى (الختمة الزاهرة الجامعة للقراءات العشر المتواترة) وهي ختمة مسجلة بصوت القارئ الشيخ طه الفهد جمع فيها القراءات العشر في ١٠٠ ساعة صوتية.

5- بعد ذلك تبدأ ختمة كاملة من أول الفاتحة إلى آخر الناس تجمع فيها القراءات السبع فقط من طريق الشاطبية أو العشر من الشاطبية والدرة حسب ما يوجهك شيخك مستفيدا في الإعداد للدرس من الكتب المذكورة في الخطوة الرابعة، على أن تحفظ كل يوم 5 أبيات من الشاطبية وتقرؤها غيبا على شيخك حتى تنهي حفظ الشاطبية ثم بعدها 5 أبيات يوميا من الدرة حتى تنهيها، وبعد انتهائك من ختم القراءات العشر من الشاطبية والدرة على شيخك وحصولك على إجازة منه بسنده إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن جبريل عليه السلام عن رب العالمين سبحانه وتعالى تكون أنهيت العشر الصغرى وتبدأ في الإعداد لختمة العشر الكبرى.

هذه الخطوات من بدايتها إلى نهايتها ستحتاج منك إلى بضع سنوات فلابد أن تشمر عن ساعد الجد وأن تكون مستعدا لذلك وأن تقول لمعلمك كما قال موسى الكليم عليه السلام لمعلمه ”ستجدني إن شاء الله صابرا ولا أعصي لك أمرا” لكن ستكون هذه السنوات من أسعد سنوات عمرك حيث يكون وقتك فيها معمورا بالقرآن، وما أمتع أن تجلس تقرأ آية ذات أوجه على شيخك فتترنم بها وترددها عشرات المرات جامعا ما فيها من أوجه القراءة متأملا ما في كل وجه منها من جمال وكمال، وكل حرف تقرؤه بعشر حسنات، فتنكشف لك خبايا من معاني كتاب الله وعظاته لا تنكشف لمن اقتصر على قراءة واحدة..

وكما قال الإمام الشاطبي:

وخير جليس لا يُمل حديثه ** وترداده يزداد فيه تجملا

وفقك الله وأنالك مبتغاك

وهذا تعريف ببعض المصطلحات الأساسية التي يحتاج المبتدئ إلى معرفتها على أن ترجع إلى كتب القراءات وكتب علوم القرآن لتستزيد الطريق:

كل قارئ من القراء السبعة أو العشرة له تلاميذ رووا عنه يقال لهم رواة وكل راو له تلاميذ رووا عنه يقال لهم أصحاب الطرق، وتلاميذ أصحاب الطرق وتلاميذهم وإن نزلوا يقال عنهم أصحاب طرق أيضاً..

فمثلا عاصم قارئ أخذ عنه راويان هما شعبة وحفص، وأخذ عن حفص تلميذان هما عمرو وعبيد ابنا الصباح، وأخذ عن عمرو تلميذان هما الفيل وزرعان، وهكذا..

فإذا علمت أن ابن الجزري يروي في كتاب النشر بسنده عن الشهرزوري صاحب كتاب المصباح بسنده عن الحمامي عن الولي عن الفيل عن عمرو عن حفص عن عاصم..

فتقول قراءة عاصم، ورواية حفص عن عاصم، من طريق عمرو أو طريق الفيل أو طريق الولي أو طريق الحمامي أو طريق المصباح أو طريق النشر.

الشاطبية:

هي منظومة للإمام الشاطبي واسمها الأصلي هو ”حرز الأماني ووجه التهاني” ولكنها اشتهرت بالشاطبية نسبة لناظمها، نظم فيها الشاطبي سبع قراءات وهي قراءات الأئمة نافع وابن كثير وأبي عمرو وابن عامر وعاصم وحمزة والكسائي.

الدرة:

هي منظومة للإمام ابن الجزري نظم فيها ثلاث قراءات وهي قراءات الأئمة أبي جعفر ويعقوب وخلف، ونظمها تكملة للشاطبية بحيث تصبح الشاطبية مع الدرة جامعتين للقراءات العشر.


الطيبة:

هي منظومة للإمام ابن الجزري نظم فيها القراءات العشر، ولكنه لم يكتف بالطرق الموجودة في الشاطبية والدرة بل زاد عليها طرقا أخرى كثيرة.

العشر:

هي قراءات الأئمة نافع وابن كثير وأبي عمرو وابن عامر وعاصم وحمزة والكسائي وأبي جعفر ويعقوب وخلف.

الصغرى:

هي القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة.

الكبرى:

هي القراءات العشر من طريق الطيبة، وسميت الكبرى لأنها مشتملة على ما في الشاطبية والدرة، وزادت عليها طرقا أخرى كثيرة.

الشاذة:

هي القراءات الزائدة على العشر وأشهرها أربع قراءات هي قراءات الأئمة ابن محيصن والحسن البصري ويحيى اليزيدي والأعمش.

   طباعة 
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 7 =
أدخل الناتج
التهنئة بالعام الهجري - ركــــن الـمـقـالات
من لم تعزه التقوى فلا عز له - ركــــن الـمـقـالات
إن الله مع المتقين - ركــــن الـمـقـالات
العلم بالتعلم والحلم بالتحلم - ركــــن الـمـقـالات